الغناء و الموسيقى و الرقص في منطقة عفرين

الموسيقى ( العزف )

يعتبر الطنبور، الآلة الموسيقية المحببة لدى العفرينيين، وهي آلة وترية قديمة منتشرة بشكل رئيسي في المنطقة، ولها وجود في أغلب البيوت. وهناك بعض آلات النفخ التي تأتي في الدرجة الثانية من حيث الانتشار والشعبية، مثل الشبابة والزمر المزدوج القصبة، وهاتان الآلتان، وخاصة الثانية، كانتا للرعاة إضافة إلى آلة بلوير. أما زرنا فهي آلة النفخ الخاصة بفئة الطبالة. وكانت هناك فئة اجتماعية، لم تعد موجودة الآن، تسمى ‘ايجمكولي تمتهن العزف على آلة الطنبور، وتتجول في القرى لتقدم فنها سواء بأجر أو بدونه. إقرأ المزيد

أهالي قرية “ياخور”… يكرّمون طلبتهم المتفوقين

في تقليد اجتماعي سنوي جميل وتحت رعاية الأستاذ “نضال علوان” أمين شعبة الحزب في مدينة “عفرين”، أقام أهالي قرية “ياخور” التابعة لمنطقة “عفرين” بالتعاون مع رابطة “صلاح الدين الأيوبي” حفلاً تكريمياً فنياً خاصّاً لأبنائهم من طلبة القرية الناجحين والمتفوقين في شهادتي التعليم الأساسي والثانوي ومن خريجي الجامعات والمعاهد في القطر للعام الدراسي الماضي /2008-2009/.

إقرأ المزيد

مدينة “حلب” كما يراها سائح ألماني

يواطيم إيغيرزمدينة “حلب” كما يراها سائح ألماني

نضال يوسف

الأحد 21 حزيران 2009

نضال ف يمطعم ابو عبد الفوال«الناس في مدينة “حلب” بسطاء وكرماء يحبون الضيف ويحتفون بوجوده في مدينتهم الجميلة، ويحملون في أنفسهم ثقافة الترويج السياحي لما تحتويها مدينتهم من أوابد تاريخية وأسواق وخانات ومساجد قديمة إضافةً إلى قلعتها الشهيرة والمعروفة في كل أنحاء العالم بحيث يعطون الزوّار الصورة الإيجابية عنها لينقلوها إلى كل بقاع الأرض». هذا ما قاله السائح والصحفي الألماني “يواطيم إيغيرز” لمراسل موقع eAleppo في مدينة “حلب” خلال زيارته إليها بتاريخ 12/4/2009. إقرأ المزيد

قلب “الجوز” يتكسر..والحلو أحلى

شجرة الجوز شجرة قديمة في منطقة “عفرين” وهي من أكثر الأشجار قرباً للإنسان الريفي إذ تقدّم له حباتها ذات القلوب اللذيذة التي يستعملها في العديد من المأكولات التي تحفظ كمؤونة كالمكدوس ومربى الجوز وفي صناعة الحلويات التقليدية الريفية التي تُقدّم في المناسبات والأعياد مثل المعمول، إضافةً إلى أنّ شجرة الجوز تقدّم لهم خشبها الذي يُستعمل في صناعة أثاث البيوت وغيرها من الأدوات المنزلية كالملاعق وقبضات السكاكين وغيرها.

 

تكبير الصورة

إقرأ المزيد

في أجواء ريفية بسيطة قرية ياخور تحتفي بنجاح أبنائها في تحصيلهم العلمي

في بادرة متميزة شهدتها إحدى القرى النائية المتموضعة كسرج على قمة هضبة مرتفعة وسط الغابات الخضراء

في منطقة عفرين بحلب اختلطت فيها طقوس الأفراح التقليدية الريفية البسيطة و العفوية مع الإيقاعات الحماسية للجيل المعاصر، قام أهالي قرية ياخور التي تبعد نحو 25 كم شمال غرب مدينة عفرين على الحدود التركية بإطلاق النسخة الخامسة من المهرجان التكريمي السنوي بمناسبة تكريم أبنائها المتفوقين و الناجحين في شهادات التعليم الأساسي و الثانوي و الجامعي و ذلك في إطار مبادرة تطوعية شارك فيها جميع أفراد القرية سواء المقيمين فيها من فلاحين و مزارعين أو متعلمين و موظفين مقيمين في حلب تهدف حسب كلام الصحفي نضال حنان المشرف على المهرجان و احد أبناء القرية إلى تحفيز أبنائها نحو المزيد من التعليم والتفوق في ظل  تراجع معدلات التعليم و ارتفاع نسب التسرب من المدارس و الأمية في صفوف الأطفال في القرى و المزارع البعيدة عن مراكز المدن إقرأ المزيد

/1200 / حاج من لبنان إلى «براد» في منطقة عفرين

حلب- نضال حنان:
تواصل محافظة حلب استعداداتها لاستقبال رحلة الحج الرابعة من لبنان إلى موقع براد،  إقرأ المزيد

قشمر أو المهرج عرض مسرحي في أعراس عفرين التقليدية

نضال حنان :

إن كنت ضيفا على حفل زفاف يعود لصديق أو قريب أو أي احد من  منطقة عفرين الواقعة شمال غرب حلب ، ربما تشهد واحد من الأيام القليلة التي لا تنسى من الذاكرة ، و تضطر للحديث عنها في الأيام اللاحقة ، اذا ما تخلل الحفل عرض مسرحي تقليدي كوميدي تحت اسم ( قشمر) و الذي يتحدث عن مهرج ذو صفات جسدية يفترض ان يتظاهر بالبشاعة من خلال ارتدائه كيس خيش يغطيه جلد الخروف المصوف (البوست) و يطلي وجهه بعد وضع جورب نسائي شفاف بمادة الشحوار ( سوداء ) و يتغمد بيده عصا طويلة إقرأ المزيد

/1200 / حاج من لبنان إلى «براد» في منطقة عفرين

حلب- نضال حنان:
تواصل محافظة حلب استعداداتها لاستقبال رحلة الحج الرابعة من لبنان إلى موقع براد، حيث يوجد مقام القديس مار مارون رأس الكنيسة المارونية والتي تقام برعاية وزارة السياحة وتنظمها إحدى الإذاعات المحلية اللبنانية بمناسبة مرور 1600 عام على وفاة القديس وبمشاركة نحو 1200 شخص. تـتـــــــــمــة

مدونة الوطن esyria تنشر تقريرا للزميل نضال يوسف حول حفلة تكريم الناجحين في قرية ياخور

قرية “ياخور” تكرّم شبابها الناجحين والمتفوقين
نضال يوسف
في بادرة متميزة وتطوعية تهدف إلى تشجيع العلم بين الطلبة في مختلف مراحلهم الدراسية أقام أهالي قرية “ياخور” التابعة لمنطقة “عفرين” احتفالاً تكريمياً لأبنائهم المتفوقين والناجحين في شهادات التعليم الأساسي والثانوي والجامعي وذلك ضمن أجواء ريفية ساحرة وبحضور جميع أهالي القرية وضيوفهم من شخصيات رسمية وإعلامية. للاطلاع على التقرير كاملا الرجاء انقر على الارتباط التالي :http://www.esyria.sy/ealeppo/index.php?p=stories&category=ideas&filename=201009062310011

اخر خبر …… جريدة الجماهير تنشر تقريرا للزميل نوري معمو عن فعاليات حفلة قرية ياخور

في بادرة متميزة…أهالي( ياخور) يكرِّمون أبناءهم المتفوقين

جردية الجماهير – نوري معمو :                                           تاريخ 7-9-2010

في خطوة وبادرة متميزة لتشجيع المتفوقين والناجحين وحثهم على المزيد من البذل والعطاء لمتابعة دراستهم وتحقيق النجاح في المراحل الدراسية والعلمية المتقدمة كرم أهالي قرية ياخور التابعة لمنطقة عفرين أبناءها المتفوقين والناجحين في شهادتي التعليم الأساسي والثانوي

والبالغ عددهم حوالي 50 طالباً وطالبة في جو احتفالي امتزجت فيه طقوس الأفراح الريفية البسيطة والعادات التقليدية لأداء مناسباتهم والأفراح المختلفة وأقيم هذا الحفل برعاية شعبة عفرين لحزب البعث العربي الاشتراكي ورابطة صلاح الدين لاتحاد شبيبة الثورة ويأتي هذا الحفل في إطار مبادرة تطوعية انطلقت منذ خمس سنوات يتم من خلالها تكريم المتفوقين والناجحين.‏‏

وتخلل الحفل تقديم لوحات فنية راقصة وفقرات غنائية وفلكلورية لإحدى الفرق الشعبية جسدت التراث الشعبي لأهالي القرية.‏‏ للاطلاع على التقرير كاملا الرجاء انقر على الارتباط التالي :http://jamahir.alwehda.gov.sy/_View_news2.asp?FileName=69906579420100906221749

آخر خبر : جريدة بلدنا تنشر تقريرا عن حفلة قرية ياخور

ياخور.. ضيعة ضايعة

على بعد 25 كم من قرية عفرين الحلبية تقع «ياخور» النائية، والبالغ عدد سكانها خمسة آلاف نسمة، والتي تتميّز بحضاراتها الثقافية، كما الكثير من القرى السورية، فتلك القرية دأبت منذ سبع سنوات على إقامة مهرجان لتكريم المتفوقين في الشهادتين الإعدادية (التعليم الأساسي) والثانوية وخريجي الجامعات والدراسات العليا،

للاطلاع على التقرير كاملا  الرجاء النقر على الارتباط التالي : http://www.baladnaonline.net/ar/index.php?option=com_content&task=view&id=47305&Itemid=55

موقع اصداء الوطن ينشر تقريرا خاصا بحفلة ياخور لتكريم الطلاب الناجحين

في تجربة مميزة…

أهالي إحدى القرى الحلبية يكرمون أبناءهم المتفوقين دراسياً..

في فكرة تهدف إلى الحث والتشجيع على التعليم وتشجيع الأهالي والأبناء على حب العلم والدراسة، أقامت إحدى القرى الريفية في محافظة حلب أمسية لتكريم الطلبة المتفوقين فيها على مستوى الشهادة الإعدادية والثانوية وخريجي الجامعات والمعاهد. وتأتي هذه المبادرة التي قامت بها قرية «ياخور» الواقعة شمال غرب مدينة حلب ضمن مبادرة نوعية يقوم بها أهالي القرية

للاطلاع على التقرير كاملا الرجاء النقر على الارتباط التالي :  asdaaalwatan.net/index.php?page=news&id=1866

موقع اكتشف سورية ينشر تقريرا للزميل احمد بيطار حول حفلة قرية ياخور

اخر خبر :

الزميل الصحفي احمد بيطار الذي شارك اهل قرية ياخور فرحتهم، من خلال حضوره الى حفلة تكريم الطلاب المتفوقين و الناجحين، اعد تقريرا اعلاميا حولها على موقع اكتشف سورية و نشره تحت عنوان (( تكريم المتفوقين في قرية ياخور بريف حلب))،

و للاطلاع على التقرير كاملا الرجاء النقر على الارتباط التالي :

www.discover-syria.com/news/8745

جريدة البعث تنشر خبرا عن حفلة ياخور في عدد الثلاثاء 31-8-2010

اخر خبر :

تكريم تطوعي للمتفوقين في بلدة نائية

حلب-نضال حنان:
أقام أهالي بلدة/ياخور/ النائية وسط هضاب منطقة عفرين احتفالاً تكريمياً لأبنائها المتفوقين والناجحين في شهادات التعليم الأساسي والثانوي والجامعي في أجواء سادتها عفوية الطقوس الريفية وذلك في مبادرة تطوعية للمجتمع الأهلي تتـمـــة

مهرجان نوعي في قرية نائية بمنطقة عفرين لتكريم الطلاب المتفوقين

في أجواء ريفية بسيطة

قرية ياخور تحتفي بنجاح أبنائها في تحصيلهم العلمي

في بادرة متميزة شهدتها إحدى القرى النائية المتموضعة كسرج على قمة هضبة مرتفعة وسط الغابات الخضراء

في منطقة عفرين بحلب اختلطت فيها طقوس الأفراح التقليدية الريفية البسيطة و العفوية مع الإيقاعات الحماسية للجيل المعاصر، قام أهالي قرية ياخور التي تبعد نحو 25 كم شمال غرب مدينة عفرين على الحدود التركية بإطلاق النسخة الخامسة من المهرجان التكريمي السنوي بمناسبة تكريم أبنائها المتفوقين و الناجحين في شهادات التعليم الأساسي و الثانوي و الجامعي و ذلك في إطار مبادرة تطوعية شارك فيها جميع أفراد القرية سواء المقيمين فيها من فلاحين و مزارعين أو متعلمين و موظفين مقيمين في حلب تهدف حسب كلام الصحفي نضال حنان المشرف على المهرجان و احد أبناء القرية إلى تحفيز أبنائها نحو المزيد من التعليم والتفوق في ظل  تراجع معدلات التعليم و ارتفاع نسب التسرب من المدارس و الأمية في صفوف الأطفال في القرى و المزارع البعيدة عن مراكز المدن و الذي بين ان المهرجان انطلق كمبادرة تطوعية قبل 7 سنوات، عندما تم تكريم احد طلاب القرية الذي احتل المراتب الاولى في الشهادة الثانوية، و منه انبثق فكرة إقامة مهرجان متعدد الفعاليات يترافق مع حفل تكريم المتفوقين و الناجحين يتميز بحيويتها رغم ضعف إمكاناتها المعتمدة على مساهمات أهل القرية مضيفا ان اثر هذه المناسبة بات واضحا في تشجيع و تحفيز أبناء القرية في الإقبال على التعليم و تحقيق النتائج الجيدة .

للاطلاع على التقرير كاملا الرجاء انقر على العنوان التالي في أجواء ريفية بسيطة قرية ياخور تحتفي بنجاح أبنائها في تحصيلهم العلمي

 

 

 

 

 

 

%d مدونون معجبون بهذه: