حارتي في الشيخ مقصود تصاب بقذائف الشر

حارتي الصغيرة التي آوت طفولتي وكانت مهدا لشقاواتي، تنزف اليوم دما وحجارة، جدران منازلنا المطلة على الحارة تناثرت اشلاءا صغيرا، وشخبطات اقلامنا لاتزال ترسم حكايات براءتنا، وتستغيث رغم الجرح من تحت انقاض.حارة الشيخ مقصود 25-3-2016
حارتي وحارة ابناء جيراني في الشيخ مقصود بحلب، استقبلت اليوم كرات ( طابات) النار بحجارتها لتحمي الارواح الساخنة وتمنع شهب الشر من تسجيل الهدف، لكنها دمرت بعض الامل في العودة الى المهد.
اناجيك يا حارتي ان تكوني مضايفة للقاطنين الجدد من النازحين وتحميهم بحجارتك وذكرياتنا المشردين والابرياء
صور للحارة التي عشت فيها معظم حياتي في الشيخ مقصودحارة الشيخ مقصود 25-3-2016ب
Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: