مدينة “حلب” كما يراها سائح ألماني

يواطيم إيغيرزمدينة “حلب” كما يراها سائح ألماني

نضال يوسف

الأحد 21 حزيران 2009

نضال ف يمطعم ابو عبد الفوال«الناس في مدينة “حلب” بسطاء وكرماء يحبون الضيف ويحتفون بوجوده في مدينتهم الجميلة، ويحملون في أنفسهم ثقافة الترويج السياحي لما تحتويها مدينتهم من أوابد تاريخية وأسواق وخانات ومساجد قديمة إضافةً إلى قلعتها الشهيرة والمعروفة في كل أنحاء العالم بحيث يعطون الزوّار الصورة الإيجابية عنها لينقلوها إلى كل بقاع الأرض». هذا ما قاله السائح والصحفي الألماني “يواطيم إيغيرز” لمراسل موقع eAleppo في مدينة “حلب” خلال زيارته إليها بتاريخ 12/4/2009.

وأضاف: «جئت إلى “سورية” للعمل على تأهيل كوادر في التلفزيون السوري وذلك لإعداد مجلة اقتصادية بعنوان (مال وآمال) وقد قمت باستغلال هذه الزيارة للتعرّف على بلدكم الجميل “سورية”، فكانت البداية من مدينة “دمشق” حيث استمتعت كثيراً بأسواقها ومساجدها وقلعتها، وانطلقت بعدها إلى مدينة “حلب” حيث اتصل الصحفي “خليل محمود”* بأحد أصدقائه الصحفيين في مدينة “حلب” وهو “نضال حنان” وطلب منه أن يتفرغ لي ويرافقني في جولة سياحية حلبية، وفي الطريق من “دمشق” إلى “حلب” حيث ركبت القطار استمتعت كثيراً بالرحلة التي اجتازت مناطق جميلة وحلوة». «في “حلب” التقيت بالأستاذ “نضال حنان” فرافقني في جولة رائعة وذلك إلى أبرز المعالم التاريخية في المدينة مثل قلعة “حلب” التي تعتبر من أكبر القلاع وأشهرها في العالم ومن الطبيعي أن تكون مزدحمة جداً أمام محل أبو عبدو الفوال بالسياح والزوار من مختلف بلدان العالم، لقد تجولنا في أقسامها المختلفة التي تدل على عظمة القدماء في بلدكم، وفي مقصفها استمتعت كثيراً برؤية مدينة “حلب” التي بدت أكثر روعةً وجمالاً». وتابع بالقول: «ثم اصطحبني مضيفي في جولةٍ لا تُنسى في “حلب” القديمة فرأينا أسواقها التاريخية المسقوفة وخاناتها الجميلة التي مازالت تنبض بالحركة والحيوية والنشاط، بعدها طلبت من مرافقي أن يأخذني إلى محل لبيع الفول الذي ذقته لأول مرة في مدينة “دمشق” فأعجبت بطعمه اللذيذ والرائع حينها ذهبنا إلى محل في إحدى الحارات القديمة حيث تناولنا عنده وجبة لن أنساها طوال حياتي». «الشعب هنا بسيط وكريم يحب الأجانب بشكل كبير فما إن يراك أحد المواطنين حتى يصبح دليلاً سياحياً لك ويرشدك إلى أهم المناطق التي تشتهر بها مدينتهم، إضافةً إلى ذلك فقد لاحظت أثناء زيارتي لبلدكم توفر الأمان والسلام حيث تستطيع الخروج والتجول ليلاً ونهاراً دون خوف وهذه ظاهرة نضال حنان، وتناول وجبة فول لذيذة جداً إيجابية وتساهم في تشجيع السياح على القدوم إلى “سورية”، كما توجد تسهيلات كبيرة أثناء زيارة السائح للمناطق السياحية من قبل القائمين عليها». «لقد لفت نظري الصابون الحلبي الأصلي الخالي من المواد الكيماوية وكذلك الزعتر الحلبي الذي تشتهر به المدينة وقد قمت بشراء أكياس منها كي آخذها معي إلى “ألمانية”، الجدير بالذكر أنّ الأسعار معقولة وعادية جداً في “سورية”». وختم حديثه بالقول: «عندما أعود إلى بلدي سأروي للناس هناك ذكرياتي الجميلة في “سورية” وسأشجعهم من خلال ذلك للقدوم إلى بلدكم وقضاء أجمل الأوقات فيه». وأخيراً التقينا بالأستاذ “نضال حنان” الصحفي في جريدة البعث السورية الذي قال عن جولته مع الأستاذ “يواطيم إيغيرز” في مدينة “حلب”: «لقد استمتع كثيراً بما رآه من مواقع أثرية وسياحية في مدينة “حلب” وخاصّةً المدينة القديمة حيث تجولنا في أسواقها وخاناتها القديمة وكذلك قلعتها الشامخة، كما قمنا بتناول وجبة فول في محل “أبو عبدو” الفوّال المشهور وذلك بناء على طلب المسترز “إيغيرز”». وختم حديثه بالقول: «لقد أبدى ضيفنا إعجابه الكبير بما رآه في المدينة من معالم سياحية وكذلك من المواطنين من كرم وبساطة ووعد بأنّه سيعيد الزيارة إلى “سورية” في أقرب فرصة ممكنة». * “خليل محمود”: صحفي يعمل في القناة الفضائية السورية وهو من أسرة مراسلي موقع eSyria الالكتروني.

Advertisements

رد واحد

  1. حلب مدينة جميلة ويا ريت تعود كما كانت

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: